عبدالله السهلي النقود التقليدية تعيش آخر أيامها في العالم

من #البحرين

في الوقت الذي تعرف العملة التقليدية بأنها نقود ورقية أو معدنية تصدرها الحكومة من خلال البنك المركزي

ويتم تداولها داخل النظام الاقتصادي، بمعنى أنها تكون مادية ملموسة، فإن العملة الرقمية تعتبر عملة متاحة فقط بشكل إلكتروني «غير ملموسة».

ويتم التعامل بها من خلال المحافظ الإلكترونية. بمعنى انه لا وجود مادي لها. وبالتالي فهي رصيد مالي اعتباري مسجل إلكترونيا لصالح فرد أو جهة

. وتعتبر العملات الرقمية قفزة نوعية حقيقية في التعاملات والعملات حول العالم

إذ لم تعد الأموال تقتصر على العملات والفواتير وبطاقات الائتمان فقط

ولم تعد تصدرها البنوك المركزية فحسب، وإنما بات هناك أموال لا تمتلكها أي حكومة وهي موجودة بالكامل على شبكة الإنترنت

البداية وكانت أول عملة إلكترونية مشفرة قد ظهرت في عام 2009 على يد ساتوشي ناكاموتو، وحملت اسم «بيتكوين»، ومازالت تعتبر هي الأشهر.

وفي عام 2013، ظهرت عملة الريبل (Ripple) الرقمية كمنافس قوي للبيتكوين.

قبل ان يقوم المبرمج الروسي فيتاليك بوتيرين بابتكار

واحدة من أشهر العملات الرقمية في عام 2015 وهي عملة الإيثريوم (Ethereum).

إقليميا، تعتبر البحرين أول دولة عربية ترخص للعملات الرقمية

ففي وقت مبكر من عام 2019، أصدر مصرف البحرين المركزي القواعد النهائية الخاصة

بالأنشطة المتعلقة بالأصول والعملات الرقمية،

والتي تتضمن الترخيص والحوكمة ورأس المال والتحكم بالبيئة وإدارة المخاطر. وفي يوليو من العام

نفسه، حصلت منصة Rain على ترخيص

«وحدة الأصول المشفرة (CRA) » من مصرف البحرين المركزي، كأول منصة لتداول العملات المشفرة في الشرق الأوسط

تحصل على ترخيص كامل

لهذا النشاط من جهة تنظيمية. سرعة وأمان رغم ان الاهتمام بمثل هذا النوع من العملات

قد يكون في بداياته في المنطقة بشكل عام، فإن هناك نماذج التفتت مبكرا

الى أهمية هذا التطور الرقمي واعتبرته هو المستقبل، وخاضت غماره بجرأة، محققة نجاحات لافتة

من هذه النماذج عبدالله السهلي الخبير

والمهتم بالعملات الالكترونية والتقنية، والذي استثمر في وقت مبكر في هذه العملات

ليحصد اليوم ثمار تلك الجرأة التي تميز بها. يقول السهلي

أولا، يجب ان نؤكد أن البحرين تعتبر من أوائل الدول -ان لم تكن الأولى- في الشرق الأوسط

من حيث الاهتمام بهذا الجانب. ولدينا اول منصة في الشرق الأوسط

(رين) متخصصة بالعملات الرقمية ويتم التعامل بها من مختلف دول العالم

وفي الواقع -يضيف عبدالله السهلي

يمكن اعتبار العملة الرقمية أصلا كالذهب والفضة على الرغم من انه لا وجود ملموس للعملة الرقمية،

بل هو وجود افتراضي

مثل غوغل وفيسبوك، إذ لا تلمسها باليد وإنما تستفيد منها ولها قيمتها السوقية. وهي بكل تأكيد عملة المستقبل القادم

الذي لا يمكن تجاهله وإلا نكون خلف صفوف التطورات المتسارعة في المستقبل القريب

إذ ان العالم كله يتجه الى مثل هذه العملات حاليا.

#البحرين #السهلي

0 views0 comments